الخميس، 23 مارس، 2017

منذ سنة ...

أحيانا يخيل لى أن الموت هو السلام الوحيد فى هذا العالم ..
أنا نفس بائسة كلما تخطو الى الامل تهوى ويسقط معها كل ماآمنت به من قيم
أنا أضعف من عود ثقاب غير مشتعل إن لم أجد الشرارة فمن السهل عليك أن تكسرنى
أنا أعود للخلف من جديد وأدور مجددا فى نفس الدائرة والتى لا اجد لها نهاية ولا اعرف لها خاتمة
دائرة من الجرح والفقد والخذلان اول من يخذلنى هى انا
تائهة انا لا استطيع اللحاق بطريق ، كل الطرق تنشق فى المنتصف
ولا اجد سوى حفرة هائلة من الظلام وثقوب معتمه تزداد وتنمو اكثر فى روحى وتنتشر
الضوء الخافت صار حلما عزيزا لا ينال لا يُمس ...

 الى هنا توقفت منذ سنة تقريبا ولم اكتب سوى احرف قليلة
أريد ان اعود  .. أن أدون ..
 أن أستيقظ من ثبات عميق حاصرنى لم تذق به عيونى أو روحى راحة
لم أكن مريضة جسد بل كنت مريضة روح
أنا الآن أتعافى واتشبث بأمل ضاءت له روحى
أنا أحلم وأصر ألا أعود عن حلمى حتى أخر نفس
أنا احلم حتى الموت وأتمنى حتى الحياة

أنا أرجو الله ولن يخذلنى ....




هناك 3 تعليقات:

  1. مساء البنفسج
    مصدقتش عيني لما شوفت في الاشعارات
    ارجعي تاني للتدوين
    التدوين هو الحياة
    وحشتني كلماتك ووحشتيني

    ردحذف
    الردود
    1. ياااه متتخيليش اد ايه يارحاب كلامنى فرحنى وادانى طاقه جديده انتى كمان وحشتينى جدا وكل صحبة التدوين الجميلة هكتب واتابعكم من جديد زى زمان

      حذف
    2. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف

منذ سنة ...

أحيانا يخيل لى أن الموت هو السلام الوحيد فى هذا العالم .. أنا نفس بائسة كلما تخطو الى الامل تهوى ويسقط معها كل ماآمنت به من قيم أنا أضعف ...